Ethics News

مشاركة لبنان للمرة الأولى في إحياء الذّكرى السّنوية لليوم الوطني لحقوق الحيوان

مشاركة لبنان للمرة الأولى في إحياء الذّكرى السّنوية لليوم الوطني لحقوق الحيوان

اليوم الوطنّي لحقوق الحيوان (نارد) الواقع في 5 حزيران هو الذّكرى السّنوية لمليارات الحيوانات التي تعاني وتموت يومياً على أيدي البشر، يشارك فيه  عدد لا حصر له من البلدان حول العالم ، بغرض تسليط الضّوء على الضّحيّة الأكثر ظلما في تاريخ البشرية مع محاولة إيصال صوت وجعها وأنين بكائها

من هنا من بيروت، لبنان، وبرعاية جمعية ليبانيز ڤيغنز حضر مجموعة من الناشطين إحياءً للذّكرى السّنوية لليوم الوطني لحقوق الحيوان معبرين عن مدى حزنهم وأسفهم بوقفة تضامنية، حاملين بعضاً من اللوحات المأساوية للضحية،وفي الوقت عينه احتفالا بالتّقدّم الذي أحرزه الناشطون في مسيرة التّحرير بالإضافة الى الكشف عن إعلان حقوق الحيوان والتّوقيع عليه،بغرض تثقيف الجمهور وزيادة الوعي حول حقوق الحيوانات

لو كان بإمكان الحيوان التّحدث بحرّيّة فإن صوت صرخاتها سيأتي من كل مزرعة، مسلخ، سيرك، حديقة حيوان، متجر حيوانات أليفة، مختبر، بركة صيد، مطعم، طاولة عشاء في كل بيت في كل شارع
لا يمكن للحيوانات المطالبة بحقوقها ولا أن تدافع عنها، لذا كان من مسؤوليتنا القيام بذلك نيابة عنها

علينا المطالبة بحقّهم في العيش بحرّيّة وكرامة مع عائلتهم وسلالتهم، وأن نشاركهم بجميع الموارد المتّاحة على هذه الأرض، وأن وجودها يعادل وجودنا، فنرتقي بنظرتنا برفضنا التّام على أنّها طعام، أو استخدامها في الطب والأزياء والتّرفيه، يجب ألّا ننسى أننا جميعنا حيوانات وأصلنا هو واحد
خاتمة اليوم  كانت بالإجابة على تساؤلات المتواجدين ، بالإضافة إلى قائمة من البدائل النباتّية الخالية من القسوة والشرح عن أهميتها من أجل الضّحيّة أولا ومن أجل الإنسان والبيئة أخيراً

http://choosecompassion.net/wp-content/uploads/2022/06/إعلان-حقوق-الحيوان-في-لبنان.pdf

Leave a Reply

Your email address will not be published.Required fields are marked *